wp_head ()

PIRLS Test 2016

ftrd-pirls1

اختبار بيرلز الدولي


ماذا تعني كلمة بيرلز؟

Progress In International Reading Literacy Study


– “بيرلز:” الدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم


ما هي الدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم (PIRLS)؟
الدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم (PIRLS)، اختبار عالمي يقوم على أساس المقارنة لقياس قدرات طلبة الصف الرابع في مهارات القراءة بلغتهم الأم، وذلك لتحديد جوانب القوة والضعف لديهم، ومن ثم تطوير تلك المهارات والارتقاء بها، بما يحقق أهداف المجلس الأعلى للتعليم، ويلبي متطلبات تطوير التعليم في الدولة، ويسهم في تطوير قدرات وكفايات الطلبة.
وتعتبر دورة الدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم “بيرلز” 2016 هي الرابعة، بعد دورات 2001 و 2006 و 2011، حيث يجري تنظيمها مرة كل خمس سنوات.
تشرف عليها الجمعية الدولية لتقييم التحصيل التربوي (IEA)، ومقرها في هولندا.
وهي هيئة دولية مستقلة تتكون من ممثلين عن مجموعة من المؤسسات التعليمية والمراكز البحثية والأجهزة الحكومية .
تهدف الجمعية من خلال الدراسات والأبحاث التي تقوم بها إلى تقديم مؤشرات ومعايير دولية في المجال التربوي تساعد متخذي القرار على معرفة جوانب الضعف والقوة في أنظمتهم التربوية وتشخيصها، بالإضافة إلى تقديم بيانات تربوية ومؤشرات إحصائية ذات جودة عالية تساعدهم على فهم العوامل المدرسية وغير المدرسية المؤثرة في عمليتي التعليم والتعلّم. .
وقد تطور عدد الدول المشاركة في الدراسة من 35 دولة في سنة 2001، إلى 40 دولة و5 مقاطعات كندية في سنة 2006، ثم إلى 53 دولة من بينها المملكة العربية السعودية.

ما أهداف الدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم (PIRLS)؟
تزويد الدول ببيانات دولية مقارَنةٍ، بالإضافة إلى بيانات عن اتجاهاتها الوطنية الخاصة بالإلمام بالقراءة والكتابة لدى طلبة الصف الرابع.
إن تصميم دراسة بيرلز يركز بشكل أساسي على دراسة الأنظمة المدرسية، وتحليلها للوقوف على إيجابياتها وسلبياتها، وليس إصدار تقاريرَ فردية بشأن كل طالب.
إضافة إلى اختبارات القراءة، تُوزّع “بيرلز” أربعة استبيانات (الطالب – المدرس – مدير المدرسة – ولي أمر الطالب) تجمع منها بيانات ومعلومات عن البيئة المنزلية والمدرسية وأنشطة القراءة في المدرسة، ثم تقوم بتحليلها لتحديد العوامل أو مجموعة العوامل التي تقترن بمستويات عالية في الإلمام بالقراءة والكتابة.
الفئة المستهدفة

لماذا الصف الرابع ؟
تم اختيار الصف الرابع لأنه يمثّل نقطة تحوّل هامّة في نموّ الطفل كقارئ. ففي هذه المرحلة يكون الطفل قد تعلّم كيف يقرأ، وبعد ذلك تتحوّل القراءة لديه من هدف إلى وسيلة تعلّم؛ وبالتّالي، فإنّ أيّ قصور فيها قد يؤدّي إلى عدم فهم النّصوص التحريريّة، مما ينتج عنه تأثير سلبيّ على أدائه في الموادّ الدّراسيّة الأخرى.


سيعتمد تطبيق “بيرلز” الرئيسي – الذي سيجرى خلال شهري فبراير 27/4/2016م في المملكة العربية السعودية – على أساس مشاركة جميع الطلبة المؤهلين بالصف الرابع في المدارس المستقلة، ومدارس وزارة التعليم والتعليم العالي، والمدارس العربية الخاصة ، ومدارس الجاليات العربية، يسبقه اختبار ميداني تجريبي في 15 مارس 2016م.

مكوّنات اختبار “بيرلز”
تعريف
تُعرِّف الدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم “بيرلز” الإلمام بالقراءة والكتابة (Reading Literacy) كما يلي: “القدرة على فهم واستخدام الأشكال اللغوية الكتابية التي يطلبها المجتمع ويهتم بها الفرد، وتمكُّنِ القرّاء الصّغار من استنباط المعنى من مختلف النصوص. فهم يقرؤون ليتعلموا، ويستمتعوا بما يقرؤون، ويشاركوا في مجتمعات القراءة في المدرسة والحياة اليومية.”
تستند “بيرلز” على إطار شامل يستدعي التأكّد من مدى فهم الطّلبة لعدد كبير من النصوص المتنوعة، وذلك لهدفين أساسيين :
(1) اكتساب الخبرة الأدبية.
(2) اكتساب المعلومات واستخدامها
وتركز بيرلز تركيزاً شديداً على التحليل النقدي وليس على تكرار حقائق سبق تعلمها أو قراءتها . فمن خلال قراءة الطلاب يطلب منهم .
– ممارسة نطاق كامل من المهارات والاستراتيجيات التي تشمل :
– استرجاع المعلومات بشكل صريح .
– القيام باستدلال واضح ومباشر .
– التفسير ودمج الأفكار .
– فحص المحتوى وتقييمه وكذلك فحص اللغة والعناصر النصية .
إن التعريف الذي تستخدمه الدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم ” بيرلز ” هو : القدرة على فهم واستخدام الأشكال اللغوية الكتابية التي يطلبها المجتمع ويقدرها الفرد . وتمكين القراء الصغار من استنباط المعنى من مختلف النصوص , فهم يقرؤون ليتعلموا ويشاركوا في مجتمعات الفراء وفي المدارس وفي الحياة اليومية وللمتعة.

اختبار “بيرلز”

ويتكوّن اختبار “بيرلز” ككلّ من 5 نصوص أدبيّة (قصص – روايات) و5 نصوص معلوماتيّة، ومواد تثقيفية مختلفة، تقترحها الدول المشاركة، وتُوزّع على 13 كرّاسة اختبار، يتكوّن كلّ منها من نصّين معلوماتيين، أو نصّين أدبيين، أو نص معلوماتيّ وآخر أدبيّ يتضمّن حكاية أو قصّة واقعية تناسب مستوى الطالب في هذه المرحلة الصفية.
يطلب من الطالب قراءة النصين والإجابة عن بعض الأسئلة التي تتكون من أسئلة الاختيار من متعدد، وأسئلة الإجابة المفتوحة التي تهدف إلى قياس عمق فهمه، ومهاراته، واستراتيجياته في التركيز على معلومة معينة واسترجاعها، أو
التوصل إلى استنتاجات مباشرة، أو تفسير وتوحيد الأفكار،وكذلك اختبار أو تقييم عناصر النص، كما هو موضح في الشكل التالي.
ويُمنح الطلبة 80 دقيقة – مدة الاختبار – للقراءة والإجابة عن أسئلة النصّين.
توزّع الكراسات على الطلبة بطريقة عشوائية مسبقة التنظيم بواسطة الكمبيوتر، في حين أن بعض الطلبة يُعطون كراستين: كراسة خاصة تسمى: قارئ “بيرلز”، (PIRLS Reader)، تشمل قصتين قصيرتين تتخللهما صور ملونة معبرة، والثانية تحتوي على أسئلة الاختبار.
إن استخدام “بيرلز”، كراسات اختبار مختلفة خلال نفس مدة الاختبار (80 دقيقة)، يسمح لها بالوصول إلى نتائج واستنتاجات أكثر مما لو استخدمت كراسة واحدة.
ولضمان تغطية جيدة لكل مجالات المهارات، يتطلب الاختبار حوالي سبع ساعات لكل طالب.
وهو يتم بتوزيع النصوص في مجموعات بطريقة عشوائية ، وتوزّع بدورها على جميع كراسات الاختبار؛ ونتيجة لذلك، لا يتلقى الطالب جميع النصوص، بل تتلقى كل عيّنة من الطلبة نصّين مختلفين عن العيّنات الأخرى.


مع تمنياتنا للجميع بالتوفيق

You can skip to the end and leave a response. Pinging is currently not allowed.